الأربعاء، 1 فبراير 2012

احترموا شهدائنا ومصابينا ومصر هى الاساس

ما حدث بالامس من اعتدائات سواء من شباب الاخوان او من احد من شباب الثوره سوا كان رد فعل او فعل فالكل اخطا ولكن لا يصح ان يقوم فصيل مدنى بمنع فصيل مدنى من التقدم بطلبات لمجلس الشعب فالنواب نواب الشعب وهناك العديد من النواب قالوا انهم كانوا على اتفاق مع شباب المسيرات لاخذ مطالبهم , نحن فى مصر عند الوصول للسلطه يتحدث صاحب السلطه عن انجازاته ويرى انها تمحى سيائته حتى ولو كانت قليله حكمنا مبارك المخلوع 30 عاما وطوال الوقت يطل علينا بانه صاحب الضربه الاولى الجويه وانه شارك فى حرب اكتوبر وكانه يذلنا بهذه المشاركه فنحن مرار وتكررا نشكر جنود حرب اكتوبر ونعرف مقدارهم ومكانتهم ولا نحتاج الى ان يذكرنا ببطولاته لان مساوءه غطت على هذه الحسنه التى يتحدث عنها, حكمنا المجلس العسكرى سنه كامله وطوال الوقت يحدثنا عن انه حمى الثوره ولولاه ما اكتملت الثوره فنحن لا ننكر ذلك ونعرفه ونقدره وذكرناه وكانا هتافنا الشعب والجيش ايد واحده لكن عندما يخطزىء المجلس العسكرى لا يعترف بالخطا ويتحدث عن انه حمى الثوره وكان كل هذه الاخطأ
هى تؤذى الثوره ولا تحميها, الان الاخوان فى عبايه حزب الحريه والعداله هم اكثريه برلمانيه يحدثونا دائما عن انهم وقوفا بجانب الثوره وانهم لهم دور واضح فى التصدى لموقعه الجمل ونحن مرارا وتكرارا نقول ذلك ولسنا فى حاجه ان يذكرنا الاخوان بهذا الموقف البطولى الذى مدحناه وكثيرا ما نذكره وسيذكره كتب التاريخ قبل ان نذكره نحن لكن ما يفعله الاخوان من اخطاء بدايه من الجمعه الماضيه واحداث مجلس الشعب الامس لا يصح ويلزم انتقاده والتصدى له وعليه ان يعترف باخطائه ويجلس القاده فى الجماعه ويعيدوا النظر فى ما فعلوه فى الفتره الاخيره هذا اهم من ان يحدثونا عن بطولات نحن نعترف بها ولسنا فى حاجه الى ان يذكرنا احد بها لاننا نتذكرها ونفرح بها ونحزن لما حدث بالامس لانه صدر من فصيل هوا فاعل اساسى  وبطولى فى الثوره
وعليه ان يحترم باقى الفصائل وان يعترف بانه اخطا ولا يتحدث بانه يحمى لان الحمايه من الامن وليس من المدنين وهناك مبانى كثيره وبنوك وموسسات تستحق الحمايه اذن لو هناك دور حمايه للجماعه فليتقدموا الى وزراه الداخليه بجنود وشرطه تحمى البلاد,
فى النهايه.........
احترموا شهدائنا ومصابينا ولا يجب تخوين احد لا يصح ان نخون شخص واحد شارك فى ثوره من اعظم ثورات العالم لكن هذه العظمه فى خطر بسبب اخطائنا علينا الهدوء والتراخى واعاده التفكير فى كل الامور وليست حرب وعلى الاخوان العوده الى الثوره لان اخطاء الفتره الاخيره ابعدتهم عن الثوره وهذا ليس فى مصلحه الثوره ان يخرج اى فصيل منها
حفظ الله مصر والثوره واعاننا على انفسنا.
1-2-2012

ليست هناك تعليقات: